---------------------

5- الزمرد أزرق لمعالجة المجاري التنفسية والحساسية ويعزز المناعة بصورة عامة ويمنع الحموضة فى المعدة


قال الطبسي : نقل لي أهل الخبرة أن أحسنها الأخضر الفاتح
ويقال : انه يوجد في بعض الآبار القديمة .<ويقال : انه يوجد في الاسكندرية في بقايا كنوز شداد بن عاد /
ونقل عن المستظرف : الزمرد ويسمى الزبرجد وهو ألوان : أخضر وزنجباري وصابوني ، ويكون الحجر منه خمسة مثاقيل وأقل
وخواصه : أنه يدفع العين ، ويفرح القلب ، ويقوي البصر ، ويصفي الذهن ، وينشط النفس
وعن كنز الاختصاص : أن حجر الزمرد نوع منه ذبابي ، ونوع ملكي
فالذبابي : لا يوجد إلا في ذخائر الملوك خاصة
وزعموا أن الذباب إذا رآه في مكان لا يدخل فيه ، وإذا رأته الحية تفجرت عيناها . وجميع أنواعه تبطل السموم بأن تذوب ويسقى الملسوع
وعن أرسطاطاليس : إذا ذوب بمقدار سبع حبّات ويشربه الملسوع بماء الورد يخلص من السم بالقيء
وعنه : من تختم به لا يُلسع ، وأنه من تختم به كان مهاباً منصوراً مقبولاً ، وإذا أدخل الفم يقوي القلب ، ويقوي الأسنان ، وله منافع كثيرة
وقيل : إن حمله يقطع نزف الدم ، ووضعه في الفم يرفع العطش ، ويبرد حرّان القلب .<
قال الطبسي : كثير من هذه الأمور المذكورة لا نعثر على مستند لها ، ولا تبعد فإنها أمور ممكنه ولم يقم دليل على عدمها ولم يخلق الله تعالى شيئاً عارٍ عن الفائدة ، وعدم علمنها بها ليس دليلاً على عدمها ، وقدرة الباري تعالي فوق ذلك